كيف و لماذا؟

نصائح هامة للرضاعة الطبيعية

نصائح مهمة

اتصلي بمجموعة دعم الرضاعة الطبيعية وخططي لحضور اجتماع يضم أمهات ينارسن الرضاعة الطبيعية. لاحظي كيفية مساعدة الأمهات المرضعات للأطفال للالتصاق بالثدي بسهولة، ولاحظي كذلك كيف رضاعة الأطفال الكبر سنا ً من الثدي بسهولة تامة دون أية مساعدة.
يمكنك أيضا ً الاستعانة بمدربة قبل الوضع ويؤالها عن إمكانية وجود شريط مرئي يعرض كيفية توجيه الطفل والتصاقه بالثدي.
إذا وجدت تعصير الثدي باليد شاقا ً أو مؤلما ً، عليك استشارة إخصائية التوليد أو المدربة لتعلمك كيفية تعصير الثدي وتغذية الطفل بعد التعصير.

 

ميعاد الرضعة الأولى

من الأشياء المهمة للحد من صعوبات الرضاعة الطبيعية هي الرضعة الأولى وميعادها بعد الوضع. لا يعني ذلك أنه في حاله الأطفال المبتسرين تقل فرصة الرضاعة الطبيعية ولكن فقط بدلا ً من التصاق الطفل بالثدي ورضاعته بصورة فطرية، فسوف يحتاج إلى تعلم كيفية القيام بذلك.

 

التعرف على الأم

يستخدم الطفال حواسهم الخمس- البصر والشم والتذوق واللمس والسمع- لاتخاذ الوضع الصحيح والالتصاق والامتصاص ومتابعة الرضاعة الطبيعية.

 

حاسة البصر

خلال الساعات الأولى من الوضع، يصبح طفلك متيقظا ً وينظر إلى الأشياء المحيطة به. وبعد مرور خمس دقائق من الوضع تمون عيناه مفتوحة تماما ً ويركز على النظر لك أنت ووالده والنظر حوله والبحث عن الثدي.

 

وعندما يكون الطفل نائما ً على صدرك أو تحملينه بين ذراعيك، يستطيع مشاهدة وجهك بوضوح. إذا قمت بملاحظته فسوف تجدين أن عينيه تتحركان تنظر إلى كل ملمح من ملامح وجهك.

 

وعندما تقومين أنت ووالده باحتضانه، سوف يتفحص وجه أبيه جيدا ً. كما يستطيع الطفل رؤية وجهيكما المستديرين، فسوف يستطيع كذلك رؤية هالى الثدي.

 

ويرى البعض أن اللون الداكن لهالة الثدي والحلمة، الذي يصبح داكنا ً بدرجة أكبر خلال الحمل، قد يكون من التطورات التي تساعد الأطفال في رؤية الحلمة والوصول إليها بسهولة لرعاية الطفل.
يجب أن يكون الطفل على مسافة تقل عن 20 سم من وجهك لكي يستطيع رؤيتك جيدا ً.

 

حاسة الشم

تفرز تلك الحويصلات الصغيرة البارزة، التي تشيه البثور في هالة الثدي، مادة يطلق عليها الزهم( مادة دهنية) ولا تقتصر مهتمتها على جعل الحلمة وهالة الثدي حولها دهنية ولكنها أيضا ً تفرز رائحة مثيرة.

 

بالإضافة إلى هذه الرائحة، سوف يتعرف الطفل على رائحة جسدك وبخاصة رائحة اللبن لكي يستطيع التعرف عليك بواسطة تلك الروائح. تتعرف صغار الحيوانات على أمهاتها بواسطة رائحة الفيرمون وهي رائحة أجسام الحيوانات.

 

تم إجراء العديد من الدراسات الخاصة يبحث ما إذا كان يتم إفراز رائحة الفيرمون نتيجة لارتفاع مستوى الأوكسيتوسين.

 

وتوصلت الدراسات إلى أن رائحة الفيرمون هي التي تساعد صغار الحيوانات في معرفة متى يبدأ تدفق اللبأ. وقد أثبتت الدراسات أيضا ً أن الأطفال يفضلون الثدي غير مغسول بالماء.

 

فإذا قمت بغسل جسمك بالماء بعد الساعة الأولى أو الثانية من الوضع، فلا تغسلي ثديك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد