كيف و لماذا؟

كيفية تعليم الطفل الرضاعة

نصائح مهمة

من أجل فهم الأسباب وراء مص الطفل بهذه الطريقة، حاولي القيام بما يلي:
ضعي إبهام يديك داخل فمك وقومي بمصه، سوف تجدين أنك تضعين الأبهام عبر الحنك الصلب وتدفعين بلسانك في مواجهة إبهام اليد. تحتك مؤخرة اللسان الجزء المتبقي من الحنك الصلب والحنك الرخو.
اقبضي يدك، ثم حاولي مص جانب من الإصبع الأول أو الإبهام، لن يقوى طرف اللسان على الاحتفاظ بالإصبع في الفم ويدفعه للداخل والخارج.

 

يؤدي مص الحلمة، بدلا ً من الثدي بواسطة الطفل المعتاد على مص الإبهام أو قبضة اليد أو الطفل الذي يعاني من المنعكس البلعومي ذي النشاط المفرط، إلى حدوث آلام للأم ويكون الطفل غير قادر على الحصول على اللبن الكافي ويبكي لفترات طويلة بسبب الجوع. إن المص بهذه الطريقة الغريبة يعني أن الطفل لا يفتح فمه بالقدر الكافي، لذا يجب أن تعلمي الطفل الاستمتاع بفتح الفم بمساحة كافية.

 

نصائح مهمة

يجب أن يكون فم الطفل بمثابة مركز الكون الخاص به، وفيما يلي كيفية تعليم الطفل تحقيق ذلك:

عليك أولاً غسل يديك.

 

اجلسي على كرسي مريح مع وضع قدميك على دواسة الأقدام المرتفعة بحيث تكون ركبتاك مرتفعة.

 

ضعي الطفل بحيث يكون مواجهًا لك على وسادةة فوق فخديك.

 

دلكي وجنته لأسفل بثبات بدءًا من عظمة الوجنة إلى زاوية الفم لتحفيز المنعكس البلعومي.

 

دلكي الشفاه السفلية وذقن الطفل بثبات مستخدمة إصبعك المبلل باللبن الذي قمت بتعصيره من الثدي لتحفيز احتكاك الثدي عليهما.

 

عندما يفتح الطفل فمه، يجب أن تقومي بحك طرف اللسان لتشجيعة على دفعه للخارج مما يحفز منعكس البثق. يعد طرف اللسان حساسا ً للغاية ومع الكثير من التدليك، يبدأ الطفل في دفع اللسان للخارج فوق اللثة السفلية والشفاه.

 

يجب تدليك الجزء الداخلي من شفاه الطفل بإصبع مبلل( مما يؤدي إلى إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يشعره بالراحة).

 

نظراً لتمتع الأطفال بالقدرة على التقليد منذ الميلاد، ادفعي لسانك للخارج في أثناء القيام بالتدليك لتوضحي للطفل أن هذا هو ما يحتاج إلى القيام به.

 

تستغرق هذه المهمة 30 ثانية ويمكن أن يقوم بها الأب قبل كل رضعة أو عندما يلهو الطفل خلال اليوم.

 

بمجرد أن يبدأ الطفل في مد لسانه للأمام، يمكنك عندئذ وضع إصبعك الصغير النظيف قصير الظفر بداخل فم الطفل على أن يكون جانب الظفر في اتجاه اللسان.

 

حركي الإصبع ببطء عبر الحنك الصلب للطفل، كما يجب عدم الضغط لأسفل علي اللسان خلال القيام بذلك حيث يؤدي ذلك إلي قيام الطفل بإبعاد الفكين .

 

إذا أردت هذه التدريبات إلي إبعاد الطفل للفكين، يجب أن تقومي بمارسة التدريب ببطء والبدء مرة أخرى، وإلا فلن يرغب الطفل في دخول أى شيء إلي فمه.

 

في حالة قيام الطفل بإبعاد الفكين، عليك تدوين ملاحظاتك حول المسافة التي كان فيها إصبعك داخل فم الطفل عندما بدأ في إبعاد الفكين، ابدئي مرة أخرى مع إدخال الإصبع في المسافة التي تسبق النقطة التي قام عندها الطفل بإبعاد الفكين واجعلي الطفل يمص الإصبع لفترة قصيرة، ثم ابدئي تدريجيا ً بالتدليك مرة أخرى مع تحريك الإصبع ببطء إلى الوراء، حيث تقغ نقطة التقاء الحنك الصلب والحنك الرخو. هذه هي النقطة التي يجب أن يوجد عندها طرف الحلمة لضمان الرضاعة الخالية من الألم.

 

إذا كان الطفل سعيداً بمتابعة المص، إذا اتركيه لكي يعتاد على وضع شيء في هذه المسافة من الفم، ويتعلم أن يجعل لسانه مستويا ً ليقوم بالمص.

 

يمكنك مكافأة الطفل بتقطير بعض قطرات من اللبن الذي تم تعصيره من الثدي بواسطة حقنة فوق إصبعك بحيث يبتلع الطفل كل ثانيتين. ويتعلم ذلك التسلسل، الامتصاص ثم البلع ثم التنفس بشكل جيد.

 

تابعي القيام بأساليب التدليك لمدة لا تزيد عن 30 ثانية قبل كل رضعة إلى أن تشعري بعدم وجود آلام في الحلمة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد