كيف و لماذا؟

عدم نمو الثدي

عدم نمو الثدي ووجود خلل هرموني

إذا لم يتغير حجم الثدي خلال فترة الحمل، فإن ذلك لا يعني أنك سوف تواجهين مشاكل في تكوين اللبن. ولكن إذا كنت تعانين من مرض قصور الدرقية أو أية مشاكل أخرى متعلقة بالغدة الصماء، كمرض المبيض متعدد الأكياس، مع النمو غير الملحوظ للثدي أو عدم النمو على الإطلاق، فهنا يلزم استشارة الطبيب المختص بالرضاعة وإخصائية التوليد والطبيب المباشر. قد يجد الطبيب أنه من اللازم إعطاؤك المزيد من الهرمونات للمساعدة في نمو الثدي في أثناء الحمل وتكوين اللبن بعد الوضع.

 

جراحة الثدي

تخضع العديد من النساء إلى جراحات الثدي قبل الولادة أو بين الولادة والأخرى. قد تكون هذه الجراحة لإزالة ورم في الثدي أو لتصغير أو تكبير حجم الثدي. يقوم عادةً الجراح بالإزالة من هالة الثدي؛ الأمر الذي قد يؤثر على الأعصاب والقنوات الموجودة في ذلك الجزء من الثدي.

 

إذا كنت قد خضعت لجراحة الثدي ولا تزالين تحتفظين بحلمة جيدة ولم تتأثر هالى الثدي بذلك، فلا تشعري بالقلق من تأثير الجراحة على الرضاعة الطبيعية.

 

تصغير حجم الثدي

بعد أن تخضع السيدات للجراحة الخاصة بتصغير حجم الثدي، يصبح لدى العديد منهن ما يطلق عليه الندبة على الثدي، حيث يقوم الجراح بالإزالة من هالة الثدي متجها ً إلى أسفل بزاوية حادة، ثم تتسع الزاوية ليصل الجرح إلى نصف دائرة حول الثدي.

 

يكون شكل الندبة واحدا ً، سواء قام الجراح بجرح الحلمة أو لم يقترب من الوعية الدموية والعصبية لها وأعادها إلى وضعها الطبيعي.

 

إذا كانت الجراحة في الحلمة وهالة الثدي ثم تمت الخياطة لهما بعد الجراحة، فمن المحتمل أن يتعذر تدفق اللبن من خلال القنوات ليصل إلى الطفل، على الرغم من تكوين اللبن.

 

ونظرا ً لأن تكوين اللبن لن يتوقف، فيجب استشارة الطبيب عن كيفية إيقاف تكوين اللبن. قد يوصى الطبيب أو إخصائية التوليد بشاي المريمية والكمادات الباردة لراحتك.

 

إذا تمت إعادة وضع الحلمة وكانت هالة الثدي والحلمة حساستين عند لمسهما، فعندئذ يمكنك تكوين اللبن وإرضاع الطفل. وفي بعض الأحيان، قد يكون اللبن غير كافٍ لإشباع الطفل وهنا يجب إعطاء الطفل اللبن الصناعي المكمل.

 

تكبير حجم الثدي

عند إجراء عملية تكبير حجم الثدي، يقوم الجراح عادةً بالقطع من أسفل إلى جانب الثدي وفوق الأضلاع، ثم يتم التكبير بين الثدي والأضلاع. وهذا يعني أن هناك القليل من التدخل أو عدم التدخل على الإطلاق في الأعصاب المتجه إلى الثدي، ويتم بسهولة إرسال كل الرسائل العصبية الخاصة بإفراز هرمونات البرولاكتين والأوكسيتوسين إلى المخ.

 

ويقوم بعض الجراحين بالقطع حول هالة الثدي لوضع الجزء المراد غرسه، ولكن طالما كانت الحلمة وهالة الثدي حساستين للمس، فيمكنك الشعور بالاطمئنان من أن الرضاعة الطبيعية لن تتأثر على الأطلاق.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد