كيف و لماذا؟

زيادة الوزن ببطء

زيادة الوزن ببطء أو فقدان الوزن

في بداية الرضاعة الطبيعية، قد تجدين أن طفلك يشعر بالشبع بعد الانتهاء من الرضاعة من ثدي واحد ويشعر بالامتلاء، فلا يقبل الرضاعة من الثدي الآخر. أحد الأسباب وراء ذلك زيادة إدرار اللبن؛ حيث يستطيع الطفل الحصول على اللبن الكافي من ثدي واحد، وكلما ازداد امتصاصه للثدي، أصبح اللبن دسما ً بشكل أكبر، الأمر الذي يشعر الطفل بالشبع دون الإفراط في ملء بطنه. ولكن الطفل قد يصل إلى المرحلة التي يحتاج فيها إلى الرضاعة من كلا الثديين في معظم أو جميع الرضعات.

 

في أثناء قيام الطفل بالرضاعة من الثدي الأول، يتدفق اللبن في الثدي الآخر كذلك. إن ذلك يعني أن اللبن في الثدي الثاني يكون دسما ً بدرجة أكبر من الثدي الأول، يمتزج اللبن مرتفع الدسم مع اللبن منخفض الدسم.

 

إذا كان الطفل يرضع من ثدي واحد لفترة طويلة للغاية، أي أكثر من 30 دقيقة وكانت حالته غير هادئة ولا يزداد وزنه بشكل طبيعي، فقد يكون من المفيد في هذه الحالة محاولة إعطائه الثدي الآخر بالتبادل عدة مرات خلال الرضعات لكي يحصل على اللبن الأكثر دسمامة بصورة أسرع.

 

إذا كنت تشعرين بالقلق من أن طفلك لا يحصل على اللبن الكافي لإشباعه وكنت تستخدمين الحفاضات التي تستعمل مرة واحدة فقط، فنصيحتي لك أن تقومي باستخدام الحفاضات القماشية القابلة لإعادة الاستخدام ليوم أو يومين. إذا كان اللبن كافيًا له، فسوف تشعرين بأن الحفاضة مبتلة من الخارج ولكن تكون هناك بقعة صفراء مع ابلل ورعاية الطفل.

 

للتأكد من أن طفلك ينمو بشكل طبيعي، عليك التأكد مما يلي عند تحميمه:

هل تلمع عيناه؟
هل لسانه أو مه رطب؟
هل الفخدان متماسكان عندما تقومين بحمله؟

 

إذا كانت عين طفلك باهتة، وشعرت بجفاف فمه وشفتيه، وترهل جلد جسده وساقيه، وكانت حفاضته رطبة فقط وبها بقع صفراء، وينام لفترات طويلة في أثناء الليل، فإنه لا ينمو بصورة طبيعية. وبالتالي فإنت بحاجة إلى استشارة طبيب العائلة أو طبيب الطفال.

 

ينبغي عليك القيام بما يلي إذا كان الطفل لا ينمو بشكل جيد:

تحسين التصاقه بالثدي.

 

التبديل من أحد الثديين إلى الثدي الآخر في كل مرة يبدو عليه النعاس- قد يكون ذلك كل خمس دقائق.

 

قد يحتاج إلى التبديل بين كلا الثديين مرتين إلى ثلاث مرات في كل رضعة( تذكري أن اللبن يصبح أكثر دسامة في كل مرة تقومين فيها بالتبديل إلى الثدي الأخر).

 

عليك مراقبة وزن الطفل مرتين خلال الأسبوع التالي. إذا كان الطفل لا يستيقظ في أثناء الليل للرضاعة، عليك الاستيقاظ بنفسك من أجل إرضاعه.

 

قد برى طبيب الأطفال ضرورة استخدام أداة تكميلية خلال الرضاعات. وهي عبارة عن زجاجة يمتد منها أنبوب رفيع للغاية من خلال الغطاء.

 

يكون أحد طرفي الأنبوب أسفل مستوى اللبن الذي تم تعصيره من الثدي أو اللبن الصناعي. بيينما يكون الطرف الآخر ملتصقا ً بهالة الثدي بحيث تكون نهايته عند طرف حلمة الثدي.

 

عندما يقوم الطفل بالامتصاص، سوف يصل إليه اللبن من الثدي من الأدارة التكميلية من خلال الأنبوب.

 

تعد هذه طريقة سهلة للطفل للحصول على المزيد من السعرات الحرارية التي يحتاج إليها لاستعادة طاقته وليكون متيقظا ً وبصحة جيدة وينمو بصورة طبيعية.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد