كيف و لماذا؟

خفض عدد مرات الرضاعة الطبيعية

أشار أحد الخبراء البارزين في علم تغذية الأطفال، والذي كان يعمل أيضا ً بمزارع الألبان إلى أن نسبة الدهون في لبن البقر تنخفض حين يتم حلبها مرات عديدة في اليوم الواحد، وبالمثل فإن نسبة الدهون في لبن الأم سوف تنخفض حين تقوم الأم بأرضاع طفلها عدة مرات في اليوم. كما أوضح أنه ينبغي أن تأخذ الأمهات قسطا ً من الراحة لكي تكون مخزونها من اللبن. وفي العشرينات من القرن الماضي، كانت الأمهات في المستشفيات يتعلمن تغذية أطفالهن كل 4 ساعات مع ترك فترة راحة في المساء تصل إلى 8 ساعات. وعلى مدار العشرين أو الثلاثين عاما ً التالية، أصبح الأطفال في الدول الغربية يتناولون الغذاء من ثدي الأم 5 مرات في اليوم بدلا ً من 12 مرة.

 

ولسوء الحظ تختلف الأمهات عن البقر في إدرار اللبن ويحتاج الأطفال إلى الرضاعة أكثر من العجول، لذا فقد أصبحت الرضاعة الطبيعية أمرا ً غاية في الصعوبة.

 

عندما يتدفق اللبن في الثدي، يمتليء الثدي أكثر مما يسع ومن ثم يسبب آلاما ً لفترات طويلة وبخاصة خلال الليل، ثم يأتي وقت الرضاعة، فيجد الطفل صعوبة كبيرة للغاية في وضع المساحة المناسبة من ثدي الأم المتصلب في فمه.

 

ولا يجد الطفل وسيلة للرضاعة إلا أن يضغط بفمه على حلمة الثدي عن طريق سقف الفم، مما يسبب للأم ألما ً شديدا ً فضلا ً عن امتصاص القليل من اللبن من ثدي أمه.

 

لذا فقد أصبح غاية  في الأهمية، خلال فترة ما قبل الوضع، أن تقوم الأم بمحاولة جعل الحلمة أكثر قوة لتتناسب مع امتصاص الطفل.

 

تم توجيه الأمهات في مرحلة الحمل إلى تدليك حلمتي الثدي بمناشف خشنة أو فرشاة الأظافر إلى جانب التدليك بأستخدام روح المثيلي بصورة يومية.

 

اتبعت الكثير من الأمهات الحوامل هذه الإرشادات على الرغم من صعوبتها تأسياً بتجارب الأمهات اللاتي عانين من الآم وجروح الحلمة ولتجنب تلك المشكلات.

 

ولكن كان تأثير تلك الإرشادات يمثل معاناه الأمهات من حلمات جافة وتالفة في بداية الرضاعة الطبيعية مع مضاعفة الألم بمرور الأيام.

 

ولأن العلاج كان يهدف إلى جعل الحلمة أكثر جفافا ً، زادت جروح الحلمة بشكل كبير.

 

لذا، فقد تم التوصل إلى ان الحلمة تحتاج وقتا ً لكي تعتاد على أن يتم استخدامها في الرضاعة، وتم تقديم النظام الخاص بخفض عدد مرات الرضاعة الطبيعية حيث يسمح للأطفال فقط بالرضاعة لمدة دقيقتين في اليوم الأول وثلاث دقائق في اليوم الثاني وخمس دقائق من كل ثدي في اليوم الثالث وسبع دقائق من كل ثدي في اليوم الرابع وعشر دقائق من كل ثدي في اليوم الخامس.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد