كيف و لماذا؟

تغيير نمط حياة الأم

دائما ً ما تتغير حياتنا بقدوم مولود جديد. إن طفلك الصغير سوف يرضع ما يتراوح من 8 إلى 12 رضعة يوميًا، لمدة تتراوح من 45 إلى 60 دقيقة في كل مرة، بما في ذلك تغيير الحفاضة والتدليل. ومن ثم، فإن أوقات الرضاعة وما يتبعها تستغرق على الأقل 8 ساعات في اليوم.
كما أن هناك مجهودات إضافية، مثل غسل وتجفيف وطي الملابس والحفاضات( في حالة استخدام الحفاضات المصنوعة من القماش). كما أن بعض الملابس ستكون بحاجة إلى الغسيل اليدوي والتجفيف الجيد، الأمر الذي يزيد من الوقت الذي تقضينه في خدمة طفلك.

 

ومن المعروف أن الأطفال حديثي الولادة دائمًا ما يستيقظون لساعات طويلة خلال اليوم، وغالبًا ما يبدأ هذا الوقت من الساعة الخامسة مسًاء وحتى التاسعة أو العاشرة مساء ً، الأمر الذي يؤدي إلى تغيير خططك المسائية بشكل جذري.

 

ولقد كشفت ترجمة التاريخ الهيروغليفي المصري عن حياة الأسرة أن الأطفال حديثي الولادة في هذه الحقبة كانوا يستيقظون من الغروب وحتى ظلام الليل الدامس. وبرغم مرور 6000 عام، فإن الأطفال لم يتغيروا حتى الأن.

 

في العديد من المجتمعات المختلفة، يعد استيقاظ الطفل في هذا الوقت تعبيرًا عن الدفء والتفاعل الإيجابي بين الطفل والأسرة في نهاية اليوم. أما في بعض المجتمعات التي يسيطر عليها انضباط الوقت، فإن العشاء يتم تناوله مبكرًا لكي ينام الأطفال مبكرًا في هذا الوقت.

 

ومن ثم، فإن استيقاز الطفل مساءً يعد مؤشرًا لقلة لبن الأم الذي يؤرق الطفل، أو مؤشرًا بأن الطفل يواجه بعض المشكلات مثل و جود غازات في المعدة أو ألم في القولون أو أي مرض آخر.

 

نصائح هامة

بالطبع لن تجد الأم الوقت الكافي للقيام بالمهام المنزلية، الأمر الذي يعد بمثابة التغيير الجذري في نمط الحياة.

 

ومن ثم، سوف يكون من المفيد حقًا أن تكتبي بعض الوسائل التئ تساعدك على تنسيق المهام المنزلية مثل:

طبخ المزيد من الوجبات وتجميدها
ملء غسالة الأطباق بالصابون والمياه، لتكون جاهزة لاستقبال أطباق وجبة العشاء، بحيث يتم نقع أطباق العشاء لتيسير عملية الغسيل.
شراء حمالات متعددة لحمل الملابس من أجل تجفيفها بسهولة أو تعليقها بعد التجفيف.
طي الملابس النظيفة بمجرد تجفيفها، وبهذه الطريقة سوف توفرين كي معظم الملابس.
التسوق في السوبر ماركت مرة في الأسبوع لتوفير الوقت والمال.
ترتيب ملاءة وغطاء الفراش بمجرد الاستيقاظ.

 

من المعتاد، أن تتلفى الأمهات الجدد الهدايا من الزهور باهظة الثمن. وقد تذيل هذه الزهور في أثناء اصطحابها من المستشفى إلى المنزل أو أنها تحتاج إلى عناية فائقة في المنزل.

 

ومن الأفضل أن تقترحي على المقربين منك، من أقارب أو أصدقاء أو جيران أو زملاء عمل، أن يقدموا وجبة لأسرتك بعد عودتك إلى المنزل كبديل للزهور.

 

يممن أن تكتبي قائمة الطعام وتنسخيها ثم توزعيها عليهم. ومن الأفضل أن تحددي معهم نوع ووقت الوجبة حتى لا تتكرر الوجبات كل يوم.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد