كيف و لماذا؟

تغيير في عمق العلاقات مع العائلة والأصدقاء

لقد خصصت هذا المقال لهؤلاء الذين يعيشون بالقرب من عائلاتهن وصديقاتهن المقربات. فإذا كنت تعيشين بعيدا ً عن أهلك وأقاربك، كما هو الحال مع الكثير منا اليوم.
من أهم التطورات في علاقاتك الاقتراب أنت وزوجك الاقتراب أنت وزوجك من أسرتيكما مما يؤدي إلى تشكيل علاقة زوجية ناجحة. وسواء أكنت عضوة في أسرة مترابطة أم كانت هناك بعض المسافات بينك وبين عائلتك، فإن مرحلة الحمل سوف تجدد العلاقة وتعمقها من جديد.
بالطبع، سوف تسعد عائلة كل منكما بالمولود المنتظر، ولا نستطيع إغفال أهمية دعمهم وخبراتهم في هذا الشأن.

 

سوف تتيح لهم هذه الفرصة أن يكتشفوا خططك في رعاية طفلك وأفكارك حول التربية ، فضلا ً عن تحديث معارفهم بأفكار جديدة حول رعاية الطفل.

 

شبكة علاقات افتراضية("جولي"و"برت")

يتمتع" جولي" و" برت" بعلاقة زوجية متميزة وناجحة ويتطلعان إلى قضاء وقت ممتع كوالدين لطفلهما المنتظر، كما أن قطتهما" سكرافي" سعيدة أيضا ً. ومن ثم، فإنهما يتوقعان الكثير من الدعم من قبل أصدقائهما في العمل والنادي وأصدقاء الدراسة الذين يعرضون المساعدة بقدوم الطفل الجديد.

 

من المؤسف حقا ً علاقة" برت" المتدهورة مع والده، وعلاقة" جولي" السيئة مع أختها الكبرى" جين". وتطلعا ً لإصلاح العلاقة بين" برت ووالده"، قد يقوم الزوجان بدعوته على العشاء في أثناء العطلة الأسبوعية.

 

فربما يشعر والد" برت" الذي تعود على رؤية ولده وهو في دور الابن منذ فترة طويلة، أن " برت" ، الأمر الذي سوف يؤدي إلى إدراكه أن" برت" قد أصبح رجلا ً ناضجا ً. ومن المتوقع أن يعرض الأب المساعدة لاستكمال الأشياء التي يجب أن ينتهي منها" برت" قبل الولادة.

 

أو قد يكرر والد" برت" الزيارة ويقوم بعدة وظائف لمساعدة" برت"، مثل تهذيب الحشائش في الشهر الأول بعد الولادة.

 

أما فيما يتعلق بأخت" جولي"، فقد تعرض المساعدة، حيث إن أولادها يقضون أوقاتا ً في الحضانة أو المدرسة. ففي أثناء التسوق أو الأحاديث العادية، قد تشعر" جين" أنها تريد تقديم المساعدة للأسرة الجديدة.

 

نصائح مهمة

في الأسابيع القليلة قبل الولادة، يمكنك:
دعوة الأجداد للعشاء في نهاية الأسبوع.
دعوة أخواتك أو إخوتك على شاي لعدة ساعات بعد الظهر..
الاشتراك في دورات تدريبة، في مرحلة الحمل، خاصة برعاية حديثي الولادة.
الاتصال بجمعيات الدعم المحلية، مثل جمعية دعم الرضاعة الطبيعية ومركز رعاية الأمومه والطفوله

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد