كيف و لماذا؟

انسداد القنوات اللبنية

من أكثر الأسباب شيوعاً وراء الشعور بآلام الثدي، هو وجود مساحة بالثدي لا يتم تفريغ اللبن منها. تتجمع الكرات الدهنية معاً لتحدث الانسداد ويتجمع اللبن خلفها ويسبب التهاب الثدي. وعندما يحدث الانسداد، يكون طعم اللبن مالحا ً بعض الشيء وهو ما يعني عدم حصول الطفل على الغذاء المناسب من الثدي لمدة يوم أو يومين، كما أنه لا يستفيد اللبن من الثدي.

إذا حدث ذلك، فسوف تشعرين بالإرهاق وتصابين بالصداع وبالألم في مختلف أجزاء الجسم والرعشة،

 

كما يحدث عند الإصابة بترلة البرد. كما يحدث احتقان في جزء من الثدي، ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلي ورم صغير أيضا ً، كما يتحول لون الثدي إلي اللون القرنفلي.

 

إن أهم ما يمكنك القيام به هوالراحة وإرضاع الطفل وتناول الطعام والشراب المناسب، ولذا تكونين بحاجة إلي رعاية شخص ما لمدة يوم أو يومين.

 

عليك أيضا ً أن تحددي ميعاد لزيارة الطبيب في وقت لاحق من اليوم، ولكن في الوقت الحالي يجب اتباع بعض الإسعافات الأولية كما هو موضح أدناه.

 

عليك تناول الثوم المسحوق الطازج ممتزج بالطعام أو الخبز أثبتت الدراسات أن الأطفال تحب طعم اللبن بنكهة الثوم.

 

سوف يغطي طعم الثوم علي الطعم المالح وسوف يستنفد الطفل اللبن بأكمله من الثدي. يعتبر الثوم كذلك من المواد الطبيعية المضادة للبكتريا.

 

عليك تناول قرص من العقاقير المضادة للالتهاب لتخفيف الألم والخلود للنوم.

 

ضعي زجاجة من الماء الدافيء أو كمادة دافئة ( محاطة بقطعة قماش لكي لا تحدثي حرقا ً بالجلد ) فوق المساحة المقترحة.

 

سوف يؤدي من مستوي الأوكسيتوسين، مما يساعد علي تدفق المزيد من اللبن عبر القناة اللبنية فلا يحدث بها الانسدا في أثناء الرضاعة.

 

إذا ظل الطفل نائما ً لعدة ساعات، عليك إيقاظه ثم:

إرضاعه من الجانب المحتقن

إرضاعه مع جعل ذقن الطفل تشير إلي المساحة المقترحة

إرضاعه مع الاستلقاء والميل بالكوع فوق الطفل وهو نائم في فراشه بحيث يمتد الثدي للأمام

 

تدليك المساحة المقترحة من الخلف في اتجاه الحلمة في أثناء الرضاعة إذا حصل الطفل علي الغذاء من الثدي واحد في الرضعة وكان الثدي الآخر ممتلئا ً للغاية، عليك تعصير لبن الثدي للمحافظة علي الشعور بالراحة والصحة

 

بعد الانتهاء من تفريغ الثدي، يمكنك الخلود إلي النوم حتي ميعاد الرضعة التالية.

إذا تغير لون الثدي الآخر إلي اللون الأحمر، وكان منتفخا ًومؤلما ً بشكل إكبر من ذي قبل، يجب عليك عندئذ مراجعة الطبيب.

 

ولكن إذا بدأت تشعرين بالتحسن والراحة، يمكنك إلغاء موعدك مع الطبيب، ومتابعة إجراءات الإسعافات الأولية.

 

إذا كنت بحاجة إلي زيارة الطبيب، فمن المرجح أنك مصابة بالتهاب الثدي. سوف تشعرين بأنك مريضة للغاية، ولذا من الأفضل أن تذهبي إلي الطبيب برفقة شخص ما ليساعدك في التعامل مع الطفل. والعلاج المرجح لالتهاب الثدي هو:

المسكنات- يقوم بعض الأطباء الآن بشكل روتيني بوصف العقاقير المضادة للالتهاب التي تعمل على تخفيف الألم والحد من التهاب الثدي.

 

المضاد الحيوي لمدة تتراوح من سبعة إلى عشرة أيام- من المهم حقًأ تناول مضاد حيوي محدد- البنسلين المقاوم للبنسلينار- لعلاج التهاب الثدي.

 

العلاج بالموجات فوق الصوتية بواسطة الطبيب أو إخصائي العلاج الطبيعي للمساعدة على تدفق اللبن.

 

يجب أن تصطحبي طفلك معك عند الطبيب لإرضاعه. بمجرد الانتهاء من جلسة العلاج بالموجات فوق الصوتية.

 

في حالة عدم وجود الطفل معك، يجب إفراغ الثدي، باستخدام جهاز جيد لتفريغ الثدي بعد العلاج مباشرةً وإلا سوف يزيد تضخم الثدي.

 

يوصى بمتابعة إجراءات الإسعافات الأولية للأم إذا كانت مصابة بانسداد القنوات اللبنية بالثدي.

 

نصائح مهمة

خلال فترة تناول المضاد الحيوي، احرصي على تناول الزبادي الذي يحتوي على اللبن المحمض أو البكتريا النافعة، كما يمكنك تناول المسحوق المحمض ليحل محل البكتريا النافعة.

 

إذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل عن طريق الفم، فتذكري أن المضاد الحيوي من شأنه أن يخفض فاعليتها ومن ثم احرصي على استخدام وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل مع الاستمرار في استخدام الحبوب.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد