كيف و لماذا؟

الثدي وإدرار اللبن

إن ثديك مكون من مئات الأكياس الصغيرة، التي تتم بداخلها تكوين اللبن، إلى جانب القنوات أو الأنابيب التي يتدفق من خلالها اللبن. يتدفق اللبن خارج الثدي من خلال المسام أو الثقوب الموجودة في نهاية الحلمة. تكون الأعصاب متداخلة حول الأوعية الدموية وتوجد بكثرة حول هالة الثدي( المساحة الداكنة حول الحلمة). عند التصاق الطفل بالثدي، يحتاج إلى وضع أكبر مساحة ممكنة من الثدي في فمه. وعندما يقوم بذلك فسوف يحفز الأعصاب ويتم إصدار رسالة إلى المخ لحث هرمون البرولاكتين الخاص بتكوين اللبن( Prolactin)، وهرمون الأوكسيتوسين الخاص بتدفق اللبن(Oxytocin) إلى الثدي بواسطة الوعاء الدموي.

 

يستخدم هرمون البرولاكتين، الذي يتم إفرازه من المخ ورعاية الطفل، في الخلايا الخاصة بالأكياس اللبنية من أجل تكوين اللبن.

 

حول كل كيس، تلتف الأوعية الدموية والأعصاب والعضلات الدقيقة للغاية لرعاية الطفل. يعمل هرمون الأوكسيتوسين على تضيق هذه العضلات حول الأكياس اللبنية، وبذلك يندفع اللبن إلى القنوات ليصل إلى فم طفلك.

 

إذا لم يضع الطفل أكبر مساحة ممكنة من ثديك في فمه لتبيه الأعصاب الموجودة داخل هالة الثدي، فسوف يتم إفراز الهرمون بنسبة أقل؛ الأمر الذي يؤدي إلى:

عدم إدرار اللبن بالقدر الكافي بسبب المستوى المنخفض من هرمون البرولاكتين.

 

حصول طفلك على كمية قليلة من اللبن بسبب المستوى المنخفض من هرمون الأوكسيتوسين.

 

وجود آلام في الحلمة حيث يقوم الطفل بمضغ الحلمة بدلا ً من مصها.

 

زيادة رغبة الطفل في الرضاعة بصفة مستمرة كمحاولة للحصول على الغذاء الكافي له.

 

ضعي إبهام اليد على جانب من الحلمة والسبابة على الجانب الآخر واضغطي بشدة. يا له من شعور غير مريح على الإطلاق. لإن هذا بالضبط ما يحدث عندما يضع الطفل الحلمة في فمه فقط.

 

والآن ضعي ابهام اليد على الحافة الخارجية من هالة السدي والسبابة على الجهة المقابلة، خارج هالة الثدي، ثم أدفعي صدرك إلى الخلف تجاه الأضلاع، ثم اجعلي طرف الأبهام ملامسا ً لطرف السبابة لتحاولي أمساك ثديك بهما.

 

هل تشعورين براحة أكبر من الشعور السابق؟

يساعد هذا التدريب في معرفة أهمية قيام الطفل بوضع أكبر مساحة ممكنة في فمة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد