كيف و لماذا؟

البدائل المؤقتة لتغذية الأطفال

ما البدائل المؤقتة لتغذية الأطفال عند الإصابة بتقرح الحلمة؟

إذا كنت قد حاولت اللجوء إلى عدة طرق للتغلب على الشعور بـالألم في الحلمة ولم تفلح أي من هذه الطرق فقد تتخذين القرار بحاجتك إلى عدم إجهاد الحلمة ليوم أو اثنين. يمكنك تعصير اللبن أو استخدام الأداة المخصصة لشفط اللبن وتقديمه للطفل بعدة طرق، ثم يمكنك بعد ذلك متابعة إرضاعه طبيعيا ً.

استخدام الكوب في الرضاعة

 

يستطيع الطفل الرضاعة من الكوب منذ الميلاد. للقيام بذلك، قومي بتغطية الطفل لكي لا يصطدم بالكوب، على أن يكون الطفل في وضع شبه مستقيم في انحناء ذراعك. ضعي كمية صغيرة من اللبن الذي تم تعصيره من الثدي في كوب نظيف صغير.

 

ضعي الكوب فوق الشفاه السفلية للطفل وارفعيه ببطء لكي تتدفق بعض قطرات اللبن إلى فم الطفل. يتعلم الطفل سريعا ُ كيف يمد لسانه للأمام ولعق اللبن من فم الكوب عندما تقومين برفعه ببطء. استمري في وضع كميات صغيرة من اللبن الذي تم تعصيره من الثدي داخل الكوب وقومي بتغذية الطفل حتى يشعر بالشبع.

 

إذا كنت لا تعرفين الكمية التي يحتاج إليها الطفل يمكنك حسابها بضرب وزن الطفل في 150 مللي ثم قسمة الناتج على رقم 6( عدد الرضعات يوميا ً).

 

على سبيل المثال، إذا كان وزن الطفل 3.2 كيلو جرام فإنه يحتاج إلى 302×150 = 480/ 6 = 80 مللي لكل رضعة.

 

استخدام الملعقة في الرضاعة

بعد الإرضاع بالملعقة خيارًا أخر ويتم بنفس طريقة الإرضاع بالكوب نفسها. يساعد رفع الملعقة ببطء إلى فم الطفل في قدرة الطفل على اللعق والتعامل بسهولة مع تدفق اللبن.

 

الرضاعة الصناعية

يكون استخدام لسان ووجنه وفك الطفل عند الامتصاص من الزجاجة مختلفًا تماما ً عما يحدث في حالة الامتصاص من الثدي.

 

خلال الرضاعة الطبيعية، يكون لسان الطفل مستوياً ويقوم بمده للأمام فوق الللثة السفلية يرضع الطفل من الثدي بحركات إيقاعية منتظمة من مقدمة اللسان إلى مؤخرته. بعمل الفك بحركة المضغ البطيئة.

 

في حالة الرضاعة الصناعية، يتم سحب اللسان خلف اللثة السفلية وتندفع مؤخرة اللسان إلى أعلى في مواجهة سقف الفم لإبطاء تدفق اللبن من الزجاجة.

 

وهذا هو ما يحدث بالضبط عندما يقوم اللسان بعض الحلمة بشكل مؤلم عند كل مرة يقوم فيها الطفل بالامتصاص. لإذا قمت بوضع اللبن في زجاجة، فسوف يشجع ذلك طفلك على متابعة الاعتقاد أن هذه هي الطريقة التي يتم بها الامتصاص.

 

ولكن قد تتخذين القرار بأن أفضل شيء هو أن تقومي بتغذية الطفل على اللبن الذي تم تعصيره من الثدي وذلك بوضعه في زجاجة إلى أن تلتئم الحلمة ثم يمكنك متابعة إرضاع الطفل طبيعيا ً.

 

إذا كان ذلك هو قرارك، يمكنك شراء زجاجة طويلة لإرضاع الطفل( إذا أمكن).

 

ابدئي الرضعة مع إمالة رأس الطفل للوراء وتدليك الشفاه بحلمة الزجاجة أو بإصبعك لتشجيع الطفل على فتح الفم على مصراعيه.

 

عليك أن تحرصي على تغذية الطفل بالزجاجة مع الكشف عن ثديك كلما أمكن لكي تتم متابعة الرضاعة الطبيعية بشكل طبيعي.

 

عندما تشعرين براحة الحلمة وتقررين متابعة إرضاع الطفل طبيعيا ً، فسوف تستطيعون تحديد الوقت الذي يحسن فيه الطفل الالتصاق بالثدي طبقاً لمستوى الألم، بدءاً من الرقم 1( الأقل ألما ً) إلى الرقم 10( الأكثر ألماً).

 

كلما كان الرقم أصغر، كان التصاق الطفل أفضل. لا تتركي الطفل على الثدي إذا كان مستوى الألم أعلى من 5، حيث يشير ذلك إلى وجود بعض الوخز في مقدمة الحلمة. ومع الحصول على النصائح المفيدة والمساعدة، فسوف ينخفض المستوى إلى 2 أو 3 خلال رضعة إلى رضعتين.

 

وبالطبع يكون هدفك هو عدم الشعور بالألم على الإطلاق، أما إذا قمت بإرضاع الطفل في بعض الأحيان مع الشعور بالألم المتواصل فقد يحتاج الأمر إلى بعض رضعات قبل أن يختفي الألم تماما ً.

 

أغلقي عينيك وفكري فيما يحدث لثديك عندما يكون في فم الطفل. كيف تصفين حالتك؟ هل هو شعور بالشد أم شعور بالوخز عند طرف الحلمة عندما يلمسها لسان الطفل؟ هل تشعرين بتأثير لسان الطفل بطول الحلمة؟ عندما يتوقف الطفل عن الرضاعة، انظري إلى الحلمة- إذا كانت مشدودة، فإن الألم كان بسبب عدم التصاق الطفل بالثدي على نحو جيد.

 

عند قيامك بإرضاع الطفل، تخيلي كنت تستعلمين طريقةالالتصاق الصحيح إذا كنت فاقدة لحاسة البصر.

 

مع وجود حاسة اللمس، يمكنك تحريك فم الطفل حول هالة الثدي، حتى تشعري بالوضع المناسب ويتم التصاق الطفل بشكل سريع. ويمكنك إرضاع الطفل مع إغلاق العين لكي تتعلمي سريعا ً ما يبدو صحيحاً وما يكون خاطئاً.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد