كيف و لماذا؟

الاستيقاظ في أثناء الليل

ارجعي بذاكرتك إلى الوراء في أثناء الحمل، هل كنت تنامين دون قلق ليلا ً؟ بالطبع لا، لأن معظم الحوامل يستيقظن ليلا ً أكثر من مرة لقضاء حاجتهن. هل تتشابه تلك الأوقات مع الأوقات التي يوقظك فيها طفلك ليلا ً؟ بالطبع، نعم. خلال الحمل، يوقظك الطفل عن طريق الضغط برفق على المثانة حيث إنه يتحرك عندما يكون مستيقظا ً. ومن ثم، إذا استيقظت لقضاء حاجتك، فارجعي إلى الفراش مباشرةً بعد ذلك ولا تظلي مستيقظة لمشاهدة التلفاز أو قراءة كتاب أو تناول وجبه خفيفة في أثناء الليل، لأن طفلك سوف يتعود على أن هذه الأوقات هي أوقات طبيعية للاستيقاظ.

 

يمكنك تعلم بعض وسائل الاسترخاء لكي تساعدك على الرجوع إلى النوم مباشرة.سوف تساعدك هذه الوسائل بعد ميلاد طفلك، أيضا ً كما أن هناك بعض الهرمونات التي يتم إفرازها خلال الوجبات تقوم بدورها بتهدئتك من أجل استكمال النوم بسهولة مرة أخرى.

 

حين يولد طفلك، إما أن يظل محتفظا ً بأوقات الاستيقاظ التي اعتاد عليها داخل الرحم أو يستيقظ في أوقات أخرى مختلفة.

 

إليك بعض الإرشادات التي تساعدك في نوم طفلك:

قومي بتدفئة بعض الملابس، ثم ضعيها على جسدك في أثناء الرضاعة. وقبل أن تضعي طفلك في فراشه، ضعي قطعة الملابس الدافئة في فراشه وكأنها غطاء للسرير. سوف ينام طفلك بشكل أسرع في المكان الدافيء الذي به راحتك.

 

قومي بإرضاعه قبل تغيير الحفاضة، حتى لا يبكي في أثناء تغير الحفاضة. كما انخفض معدل البكاء، كان المثول إلى النوم أسرع بعد الرضاعة.

 

ضيئي ضوءًا خافتًا بجانب طفلك، إن الأطفال لا يدركون الليل من النهار حتى بلوغ 3 أشهر، وسوف يساعده الضوء الخافت على سرعة الإدراك.

 

لا تتحدثي معه بصوت مرتفع- يجب أن يقتصر الحديث على أوقات النهار فقط.

 

لا تنتظري استيقاظه حتى موعد الرضعة، من الأفضل لك النوم ساعة ثم الاستيقاظ أكثر من الانتظار لموعد الرضعة.

 

من المهم لك أن تأخذي قسطا ً من الراحة في الصباح أو بعد الظهر. نتمنى أن تستطيعي التخطيط للأثنين معا ً في الأسابيع الأولى بعد الولادة.

 

دورات النوم

من المهم أن ندرك أن لدى الأطفال حديثي الولادة دورات نوم مختلفى عن آبائهم وآمهاتهم تتكون دورة النوم عند الكبار التي تبلغ 90 دقيقة 75% من النوم العميق و25% من الأحلام أو ما يطلق عليه تحرك العين السريع في أثناء النوم.

 

أما دورة النوم عند طفلك فتكون قصيرة، وتتكون من 45 دقيقة ، وتنقسم من 20 إلى 25 دقيقة بين النوم العميق وتحريك العين السريع.

 

خلال فترة تحريك العين السريع خلال النوم يكون المخ نشيطاً. ومن ثم، بعد تناول الرضعة، يمر الطفل بمرحلة ترحيك العين السريع خلال النوم ويكون من السهل إيقاظه وبالتالي، سوف يكون من المفيد أن تهدهدي طفلك نحو ما يقرب من 20 دقيقة بعد الرضاعة لكي يستغرق في النوم بعد وضعه في الفراش، ومن ثم، لن يسهل استيقاظه.

 

أما بعد بلوغ ثلاثة أشهر، سوف تتغير دورة النوم عند طفلك، وسوف يكون من اليسير النوم بمفرده مقارنة بالأشهر الثلاثة الأولى.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد