كيف و لماذا؟

أسباب الإصابة بتقرح الثدي

لماذا تصاب الكثير من الأمهات بتقرح الثدي؟

كما هو الحال مع الإصابة بتقرح الحلمة، توجد عدة أسباب وراء تقرح الثدي في أثناء الرضاعة الطبيعية. ومهما كانت الأسباب، فإن الشيء الأهم الذي يجب القيام به للتغلب على هذه المشكلة هو متابعة تفريغ اللبن خلال الرضعة.

التهاب الثدي

يكون التهاب الثدي شائعاً في المجتمعات التي يقل فيها دعم الأسرة للأم الجديدة التي تشعر بالإجهاد بغض النظر عن مساعدة أو تأييد الزوج. يعد الإجهاد أحد الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بالتهاب الثدي.

 

هناك العديد من الإجراءات التي يمكن القيام بها من أجل منع التهاب الثدي.

 

نصائح مهمة

حاولي عدم القيام بالكثير من الأعمال خارج المنزل، خلال الستة أسابيع الأولى بعد الوضع، كما أن هذه الفترة التي يجب أن تحرص فيها السيدات في محيط العائلة على الاهتمام بالأم الجديدة.

 

احرصي على الجلوس لحين الانتهاء من كل رضعة. عادةً ما يوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى تشتيت الذهن في أثناء الرضعة، مثل رنين الهاتف وجرس الباب وأطفالك الأخرين، لذا عليك التخطيط الجيد لكيفية التعامل مع هذه العوامل.

 

عليك إرضاعة في الرحلات الطويلة. إذا كنت تضطرين إلى السفر مسافة طويلة لزيارة الأجداد أو الأصدقاء، فقد ينام الطفل طوال فترة الرحلة ويمتليء الثدي ويضغط عليه حزام المان بشدة. عليك إيقاظ الطفل إرضاعة خلال رحلة السفر.

 

احرصي على ارتداء الملابس التي لا تقيد الثدي. يؤدي ارتداء الملابس الضيقة حول منطقة الإبطين في أثناء الرضاعة الطبيعية إلى الضغط على جزء ما من الثدي وإيقاف نزول اللبن من هذا الجزء.

 

يمكنك النوم قليلا ً، أما في حالة وجود أطفال أخرين فقد يصعب عليك القيام بذلك. ومع ذلك، إذا كان هناك شخص بالغ أخر في المنزل، يمكنك النوم لمدة ساعة واحدة أو الاستلقاء مع طفلك لإرضاعة بحيث تشعرين بالاسترخاء التام.

 

يجب الاعتناء بجسدك. مع قيام الثدي بتكوين اللبن، سوف يحتاج جسدك إلى الوقود كي يستمر في العمل.

 

يجب الحرص على تناول وجبة الأفطار، حيث إنها تمدك بالطاقة اللازمة للقيام بالمهام الصباحية، وكذلك تعد وجبة الغذاء مهمة أيضاً للحصول على الكثير من الطاقة في فترة المساء، حيث يحتاج الطفل إلى قضاء الكثير من الوقت معك.

 

حاولي تناول وجبة العشاء مبكرًا حتى إذا اضطررت إلى تناول الوجبة بمفردك، فسوف ينخفض مستوى الطاقة لديك إذا انتظرت حتى الساعة السابعة أو الثامنة لتناول العشاء.

 

يجب أن تقبلي المساعدة التي يعرضها عليك الاخرون، وقد يكون ذلك هو أصعب ما يطلب منك، لأننا جميعاً نحب الاعتماد على أنفسنا ونفضل أن نقول:" أشكرك كثيرا ً، يمكنني القيام بذلك" ولكن الآن أصبح المطلوب منك هو قول:" نعم، يسرني أن تقوم بذلك".

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد