كيف و لماذا؟

أسباب الآم الحلمة

هل توجد أسباب أخرى لآلآم الحلمة؟

هناك العديد من الحالات الأخرى التي تسبب الشعور بألام الحلمة، ولكن هناك العديد من الإجراءات التي يمكنك اتخاذها للعلاج.

القلاع

إذا كنت تعانين من الإصابة بمرض القلاع( داء المبيضات)، فسيسهل انتقال المرض إلى طفلك، ويجب أن تخضعي أنت وطفلك للعلاج معا ً.

 

عادةً ما يصاب الأطفال حديثو الولادة بالقلاع في الفم، وإذذا كانت هذه هي الحالة مع طفلك فيجب أن تقومي بعلاج حلمة الثدي وفم طفلك.

 

وفيما يلي الأعراض الخاصة بالإصابة بمرض القلاع:

عدم الشعور بآلام في الحلمة ثم شعور مفاجيء بالألم.

 

الشعور بآلام في أثناء إرضاع الطفل وزيادة الشعور بآلام بعد الانتهاء من الإرضاع.

 

تحول لون الحلمة إلى اللون القرنفلي البرتقالي وشدة جفافها.

 

يجب الحصول على العلاج المباشر لأن الألم لن يتوقف من تلقاء نفسه.

 

إذا كان لديك كوب من الزبادي في الثلاجة، فضعي القليل منه فوق الحلمة وقومي بتغطيتها بغطاء رقيق. يعد ذلك الإجراء من الإسعافات الأولية المهدئة إلى أن تحصلي على الجيل أو المرهم الذي يعالج المرض.

 

يعد الكريم المضاد للفطريات( الذي يحتوي على ميكونازول) من العقاقير الشائعة لعلاج القلاع في حلمة الثدي وفم الطفل، ويجب أن يستخدم 4 مرات على الأقل مل 24 ساعة.

 

ترى" بريدجت إنجل"، الاسترالية الاستشارية في شئون الرضاعة، أن هذا العلاج يعمل بشكل أفضل إذا قمت بمسح لسان الطفل بمنشفة رطبة أولا ً.

 

إذا كنت تستخدمين الجيل وشعرت بالحكة في الحلمة، فعليك استخدام الكريم بدلا ً من الجيل، ولكن استخدمي القليل من الكريم فقط ثم قومي بفركه جيدا ً على الحلمة.

 

توصي أيضا ً" بريدجت إنجل" باستخدام بيكربونات الصوديوم لشفط الحلمة. ضعي ملعقة واحدة من بيكربونات الصوديوم في كوب من الماء واسكبيه فوق الحلمة أربع مرات في اليوم. ثم اسكبي الماء الدافيء فوق الحلمة لشطفها قبل الرضعة التالية.

 

للوقاية من العدوى مرة أخرى، احرصي على تقليم أظافرك وغسل يديك جيدًا بعد أن تقومي بتغيير حفاضة الطفل وكذلك بعد إرضاعه. اغسلي ملابسك الداخلية يوميًا واتركيها لتجف في الشمس كلما أمكن.

 

تذكري أن مرض القلاع يزيد من تناول السكر، لذا عليك مواجعة ما تتناولين والتاكد من أنك تحصلين على الطعام المتوازن.

 

وجود لبن تحت الجلد

يتسبب ذلك في وجود مساحة بيضاء مؤلمة فوق الحلمة، بحجم رأس الدبوس، وقد تكون أكبر من ذلك في بعض الأحيان. ينمو الجلد فوق إحدى مسام الحلمة مما ينتج عنه احتجاز اللبن خلف الجلد يصبح سميكا ً.

 

وفي بعض الأحيان، تنفتح تلك المساحات من تلقاء نفسها في أثناء الرضاعة ويقوم الطفل بامتصاص اللبن سميك القوام. وفي حالة عدم حدوث ذلك، عليك فتح مسام الحلمة بواسطة إبرة معقمة للسماح بتدفق اللبن.

 

إذا لم ترغبي في القيام بذلك بنفسك فعليك الاستعانة بمساعدة المتخصصين من الأطباء أو استشاري الرضاعة.

 

عادةً ما تصبح هذه المساحات أكبر حجماً وأسهل في العلاج إذا قام الطفل بالرضاعة لعدة دقائق قيل محاولة فتح المساحة.

 

يساعد تعصير الثدي أو متابعة الإرضاع بعد فتح الجلد على ضمان التخلص من اللبن سميك القوام.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد